السبت، 7 مارس، 2009

قيد الانتظار


مازلت أنا كما هو حالي الآن

مازلت تحت قيد الانتظار

مكبلة بسلاسل الأمل

متشبثة بخيوطه وبصيصه

إنه أمل اللقاء

مازلت هنا أتجرع مرارة الانتظار

وأنتظرك في نفس الزمان

وفي نفس المكان


فأنا مازلت كما أنا


أنتظرك كل صباح

ومساء

أكتبتك وأرسمك وألونك

وأعزف لك أعذب الألحان

أراك في كل وقت وحين

ماثلا أمامي


أناجيك وأحدثك ولا أبالي


أقرأك وأسمعك


ولا شيء ثاني


فأنا مازلت كما أنا


تحت قيد الانتظار