السبت، 7 مارس، 2009

قيد الانتظار


مازلت أنا كما هو حالي الآن

مازلت تحت قيد الانتظار

مكبلة بسلاسل الأمل

متشبثة بخيوطه وبصيصه

إنه أمل اللقاء

مازلت هنا أتجرع مرارة الانتظار

وأنتظرك في نفس الزمان

وفي نفس المكان


فأنا مازلت كما أنا


أنتظرك كل صباح

ومساء

أكتبتك وأرسمك وألونك

وأعزف لك أعذب الألحان

أراك في كل وقت وحين

ماثلا أمامي


أناجيك وأحدثك ولا أبالي


أقرأك وأسمعك


ولا شيء ثاني


فأنا مازلت كما أنا


تحت قيد الانتظار

الخميس، 15 يناير، 2009

رحماك يارب


رحماك يارب

غزة في حصار

صواريخ ليلا ونهار

أطفال يتألمون

وشيوخ يبادون

ونساء يصرخن

وعزل يُحاربون

والأدهى والأمر

أن يصفق اليهود لبعضهم ويبرروا مايفعله اليهود

حقا انقلبت الآية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ومع كل ذا قنوات تبث الغناء والحفلات

وأخرى تعرض الأفلام و المسلسلات

وكأن أمر المسلمين لايهمهم

دون مراعاة لمشاعر المسلمين

ألهذا وصل الحال بنا ؟؟؟

ألسنا جزءا لا نتجزأ

يؤلمنا مايؤلمهم ؟؟؟؟

أي ذنب ارتكبوه ليفعل الصهاينة مافعلوه ؟؟؟

وأي ضعف يعيشه المسلمون

ألسنا كجسد واحد إذا اشتكى منه عضوا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

إذا مابالنا لا نشعر بما يشعرون

ولا نتألم كما يتألمون

أو أننا نشعر ونتخاذل

أم أننا فعلا عاجزون

رحماك يارب

فلا ملجأ لنا سواك

ولامفر لنا منك إلا إليك

رباه إن عجزنا عن فعل شيء

لن نعجز عن الدعاء

ندعوك ونتوسل إليك أن تلطف بهم

فأنت اللطيف الرحيم

رباه ارحمهم وانصرهم وانصر الإسلام والمسلمين

ياحي ياقيوم ياذا الجلال والإكرام

انصر إخواننا المسلمين في فلسطين

وأذل الشرك والمشركين

ورد كيد الصهاينة المعتدين في نحورهم

رباه أنت القائل في كتابك " أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف الضر عنه "

فها نحن ندعوك ونستغيث بك ونعلم أنه لا يعجزك شيء في الأرض ولا في السماء

اللهم عليك بالصهاينة المعتدين الظالمين

لا محالة النصر قادم فالله يمهل ولايهمل

ولن نيأس من رحمة الله

إن لم تتتفق الحكومات العربية ولم تفعل شيئا فمن المفترض أن تتفق الشعوب العربية

على المقاطعة لجميع البضائع اليهودية والأمريكية كأقل مانستطيع فعله

و الدعاء لهم بالنصر والدعاء لموتاهم بالرحمة ....

السبت، 13 ديسمبر، 2008

تسللت إليــك " من الأرشيــف "


تسللت إليك من خلف جداري


لأراك تجلس معها في نفس

مكاني

تجسست عليك ....


نعم تجسست وارتكبت حماقاتي

فاسترقت السمع لأسمعك تقول لها ما كنت

تقوله لي

لأسمعك تقول لها أنتِ ملكتِ قلبي

وها أنتِ تتربعين على عرش

فؤادي

وحبكِ يملأ وجداني

لقد كنت تقول لها نفس كلامي

فلم يكن لديك مماتقوله شيء ثاني

تسللت إليك من خلف جداري

لأراكما تدوسان بأقدامكما على

أزهاري

وأراك تسير معها فوق جسور

أحلامي

وأراك تمسك بيدها لتقول لها أنتِ كل حياتي

دعيني أبحر في عينيكِ

بعشقي وأحلامي

تسللت إليك ثم عدت أدراجي

بعد أن أيقنت أنك لا تستحق أن تكون

جزءا مني

ولا تستحق أن أهبك حياتي

عدت بعد أن أوصدت جميع

أبوابي

الأحد، 7 ديسمبر، 2008

الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

تـــخيــــــل


تخيل لو أنك يوما تفقدني


وتدرك بأنك للأبد لن تجدني

تبحث عني وتفتش بين حنين الحاضر


وزوايا الماضي وذكريات كانت بك تجمعني

لكنك لا تجدني ؟!

تخيل بأنك تشتاق لأن تسمع صوتي وتتوق

لرائحة عطري ولأن تبحر في عيني ولضحكي ولهمسي

لكنك تدرك بأنك للأبد ستفقدني

وبأني لن أعود لأعاتبك وتعاتبني

تخيل بأنك تشتاق لحضني


ولقلبي ولأن تلامس يداك يدي

وتحرك بهما خصل شعري ولتربت على كتفي

لكنك تدرك بأنك للأبد ستفقدني

وبأنه لن تعشقك واحدة مثلي

تخيل بأنك تشتاق لغبائي حينا وذكائي حينا آخر

لحديثي ولهفتي ولشوقي ولحبي

تشتاق لثرثرتي وجنوني وغيرتي عليك

ولعشقي الأبدي ولخوفي عليك وحتى لغضبي

تخيل بأنك تشتاق لأن تسهر الليل معي فتنتظرني

وتنتظرني لكنك تدرك أني لن آتي وبأنك للأبد ستفقدني

تخيل بأنك للأبد ستفقدني

فهل تستطيع العيش بدوني ؟؟!!

الخميس، 20 نوفمبر، 2008

اليــهـــود



بينما أتجول كعادتي في عدد المدونات الصديقة لفت نظري وجود علم دولة إسرائيل

في أغلب تلك المدونات التي تظهر دول الزائرين ومنها مدونتي هذه رغم حداثتها

وحقيقة أنا أكره هذه الدولة كثيرا كما يكرهها غيري بل إنني كدولتي لا أعترف بوجودها

ولم يسبق لي دراستها في مادة الجغرافيا ولا أعرف سوى فلسطين , فإسرائيل لا قيمة لها

عندنا ولم يسبق لنا التعامل معها ومنذ أن أبصرت الوجود وأنا أعرف أننا نقاطعها تمام المقاطعة

في كل شيء وليس بيننا وبينها أي علاقة , المهم أن وجود زائرين منها دفعني للكتابة عنها

وعن اليهود أعداء الأنبياء والذين كما ذكر في القرآن أنه كلما أرسل إليهم رسولا قتلوه أو كذبوه

ورغم مارأوا من معجزات لاعدد لها إلا أن ذلك لم يزدهم إلاعصيانا ,

وقلوبهم قاسية كالحجارة بل أشد قسوة لأن من الحجارة ما يتشقق ليخرج منه الماء أما قلوبهم فم نرَ

شيئا يخرج منها سوى الحقد والكره والقتل والاستعمار لا عجب في ذلك فهم أعداء الله .

ولكن العجب في اعتقادهم بأنهم شعب الله المختار ولا أدري لم انتابهم ذلك الإحساس ؟؟

وربما أيضا نسوا ماضيهم التليد حين أخرجهم عمر أذلاء من جزيرة العرب !!!

ولكنهم لم ينسوا هدفهم ولم يخرج الكره من قلوبهم على الدين والعرب عموما وحتى عرب اليهود

لم يكونوا أقل حقدا من اليهود فاليهود الصهاينة اجتمعوا من كل أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم

وأصولهم وجعلوا أمامهم هدف واحد فقط وهو استعمار بلاد المسلمين والقضاء على الإسلام

ولكن هيهات لهم ذلك وقد تكفل الجبار بحفظ القرآن من فوق سبع سماوات , والدين الإسلامي

هو آخر الديانات وباقٍ حتى تقوم القيامة وهو الدين الصالح لكل مكان وزمان ونحن خير أمة أخرجت

للناس نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر , ديننا دين التسامح والوسطية احترم الآخرين ودياناتهم

ويأبى اليهود ألا يحترموا ديانات غيرهم , ولكن نهايتهم معروفة وسيهلكهم الله وسيجعل تفكيرهم

تدميرا وستكون نهايتهم على يد نبينا عيسى وستشهد أشجار الزيتون عليهم حين يختبئون خلفها

وسيعم الخير ويموت الشر وتكون نهاية الشر بنهاية الصهاينة .


امممممممممممم كم أكره اليهود المعتدين

وكم أكره كل صهيوني لعين

يغتصب ويقتل ويدمر المسلمين

ينشر الرذيلة ويكره السلام

يقطع أشجار الزيتون

ليغرس بدلا منها شجر الغرقد

مسكين لايعلم أنها ستكون عليه

شاهدا ودليــل

" انتهـى "

الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

أنـا وأنــت


أترى هاتين الحماميتن ؟؟

إنهما أنت وأنـا

حين نحلق في الحب معـا

وحين نلهو هناك وهنــــا

أتراهمـا

كيف يحبان بعضهما ؟؟

وكيف يهيمان في العشق

وكيف يغرقان في الحب

أتراهمـا

وديعتان

رقيقتان

هادئتان

والأهم أنهما يعيشان معا

امممممممممممم

الحمام رمـز السلام

وأنت لي كل الأمــان

الحمام رمز المحبة

وأنت أحب لي من كل المحبة

قل لي كيف استطاع حبك

أن يحتل قلبي

ويبني عشه فيـه

وكيف استطعت أن تكون كل شيء

ويكون حبك حبا أبدي

أحبك وأحبك وأحبك

يامن استعمرت بحبك قلبي...